نازحون في وطنهم تحسبهم الحكومة العراقية ضمن الأموات

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 3 أكتوبر 2017 - 11:48 مساءً
نازحون في وطنهم تحسبهم الحكومة العراقية ضمن الأموات

إستياء النازحون بع إستقالة صالح المطلك فى اوائل 2015

بغداد -العراق مصطفى الحامد

بعد المهاترات السياسية التي أضعفت دفة الحكم في العراق وإحتلال داعش لثلثي مساحة العراق عصفت موجة نزوح كبيرة جداً في داخل العراق بعد أن سقطت تلك المحافظات بيد داعش حينها أمر رئيس الوزراء العراقي بتشكيل اللجنة العليا لإغاثة وإيواء النازحين في العراق ترأسها الدكتور صالح المطلك النائب الاول لرئيس الوزراء شكل حينها غرف في المحافظات التي أتخذها النازحون مستقراً لهم عرفت بغرف العمليات جرى عمل اللجنة بصورة رائعة جداً وتم إنشاء المخيمات والكرفانات وتجهيزها بالطاقة الكهربائية ومياه الشرب والمدارس ومساجد وتوزيع المواد الاغاثية والعينية والمنح المالية بعد ان توسع عمل اللجنة وعدم موافقة المطلك لتسلم أي جهة حزبية مشاريع التجهيز شنت الحرب ضده من قبل جهات سياسية زمرو وطبلوا ضد عمل اللجنة حتى أعلن المطلك استقالته من اللجنة وتم إحالتها إلى وزير الهجرة العراقي جاسم الجاف المعروف ب درباز حورب درباز بنفس الاسلوب وبداء النازحون بالاستياء لعملهم حتى تخلى الجميع عنهم وبدء النازحون يعيشون حالة مزرية جراء المهاترات السياسية والتجارة بهم

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مؤسسة وجريدة سفراء الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.