بالفيديو …نقيب أطباء أسيوط لسفراء:”مرضى الصعيد لا يجب أن يكونوا ضحية للأحقاد الشخصية وحرب تصفية الحسابات”

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 12 فبراير 2017 - 11:05 مساءً
بالفيديو …نقيب أطباء أسيوط لسفراء:”مرضى الصعيد لا يجب أن يكونوا ضحية  للأحقاد  الشخصية وحرب تصفية الحسابات”

على شاكر – أحلام فوزى – الزهراء فاروق

صرح الدكتور محمد جمال الدين عبدالعزيز، إستشارى أمراض القلب، ونقيب أطباء أسيوط، لجريدة سفراء – خلال المؤتمر الصحفى الذى عٌقد بفندق الوطنية – اليوم الأحد 12 فبراير الجارى
أن قسم قسطرة القلب بمستشفى أسيوط العام، قام بإجراء عمليتين قسطرة تشخيصية على شرايين المخ يوم الأحد 29 يناير الماضى والمريضين سالمين ومعافين وفى صحة جيدة.

وأكد عبدالعزيز أن العمليتين قام بإجرائهما الأستاذ الدكتور أحمد بسيونى الأستاذ بجامعة عين شمس قائلاً:” تم إجراء العمليتين فى وجود فريق طبى من قسم العصبية مكون من عدد 7 أساتذة وأساتذة مساعدين ومدرسين، بناء على بروتوكول التعاون بين مستشفيات وزارة الصحة والمستشفيات الجامعية، والصادر بقرار المهندس ياسر الدسوقى محافظ أسيوط، وقد تم إجراء العمليتين بنجاح وخرج المريضين سالمين معافين”. مشيراً إلى أن هذه العمليات هى الأولى من نوعها فى صعيد مصر، وقد كان لوحدة قسطرة القلب بمستشفى أسيوط العام السبق والنجاح فى إجرائهما.

وأشار عبدالعزيز إلى أن الأطباء المعالجين لم يتقاضو أى مبالغ مالية من المرضى، وإنما قاموا بإجراء العمليات تطوعاً منهم، وقام المرضى بدفع الرسوم المقررة وقدرها 1100 جنيه مصرى لكل مريض بإيصال رسمى ووقع كل منهما على إستلام أصل الإيصال.

فيما أضاف عبدالعزيز فى تصريحه لسفراء أن الوحدة مجهزة بجميع الأمكانيات لعمل مثل هذه الحالات، وبالنسبة 
فيما أكد عبدالعزيز -رداً على إتهامات بعدم وجود لائحة مالية يتعامل من خلالها المستشفى مع المريض، وعدم وجود قوة بشرية مدربة وطبيب أشاعة وعدم وجود وحدة غازات من خلال خطاب تم تقديمه لوحدة الطب العلاجى بالقاهرة – بأن من قام بشن هذه الحرب وتصفية الحسابات يعمل فى منصبة من 10 شهور ولم يستطع خدمة مستشفيات وزارة الصحة فى إيجاد لائحة ماليه، ومن قدم الخطاب إلى وحدة الطب العلاجى يجب أن يقدم للمحاكمة لأنه ليس خبيرا ولا يعلم عما يدور بمستشفيات الصحة شياً ووحدة قسطرة القلب مجهزة تماماً لإجراء مثل هذه العمليات” 

فيما وجه عبدالعزيز رسالة إلى المسؤلين تفيد بأن هذه الخدمة إنما هى إنسانية فى الدرجة الأولى وتم تنفيذها لخدمة المرضى المحرومين من هذه الخدمة، متمنياً أن ينظر لها المسؤلين نظرة موضوعية بعيداً عن الأحقاد الشخصية وتصفية الحسابات.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مؤسسة وجريدة سفراء الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.